التعليم في جائحة كورونا يحقق أرقاماً قياسية تُنبئ بمستقبل واعد للأجيال

0 1٬713

رغبة في استمرار التعليم لكل الطلاب والطالبات كان التعلم عن بعد، لذا فقد توجه آلاف المعلمين والمعلمات إلى الشبكة العنكبوتية في بداية تفشي الفيروس، للتدريب على الشرح أمام كاميرا لا أمام الطلاب، وكانت النتيجة أن عملية التعليم الإلكتروني عن بعد تسير بشكل منتظم فضربت المملكة مثالا رائعا في التعليم وعدم انقطاع الطلاب والطالبات عن الدراسة حيث شارك المعلمون والمعلمات والطلاب والطالبات وأولياء أمورهم؛ ليستمر التعليم دون توقف في بناء جيل يخدم الوطن وقيادته ومجتمعه.

منظومة التعليم الموحدة

جهود كبيرة بذلها المعلمون والمعلمات مع طلابهم في منظومة التعليم الموحدة وبوابة المستقبل؛ لإتمام عمليات التقويم عن بُعد، حيث تم تسجيل لإحصاءات وزارة التعليم دخول مليوني طالب وطالبة للتقويمات التي أجرتها المنصات التفاعلية في المرحلة النهائية للتعليم عن بُعد، وأكثر من مليون طالب وطالبة في مدارس التعليم الأهلي والعالمي، وذلك خلال فترة تعليق الدراسة حضورياً، مع استمرار عمليات التقويم عن بعد إلى نهاية العام الدراسي في 1441/9/21هـ. وأكثر من 290 ألف معلّم ومعلمة سجلوا دخولهم على تلك المنصات لإجراء عمليات التقويم، كذلك دخول 11 ألف مشرف ومشرفة لمتابعة عمليات تقويم الطلاب والطالبات، وتسجيل دخول أكثر من 20 ألف قائد مدرسة لمتابعة عمليات التقويم، واستكمال رصد الدرجات عبر نظام نور. وإجراء ما يزيد على 826 ألف اختبار لجميع مراحل التعليم، وتجهيز 493 ألف فصل افتراضي تُدار وفق خطة زمنية واضحة لتنفيذ ثلاث مراحل شملت: (إتمام المنهج الدراسي، مراجعة المنهج الدراسي، تقويم أداء الطلاب)، حيث تخلل ذلك تنفيذ ما يزيد على 2.2 مليون واجب إلكتروني، ومشاركة أكثر من مليوني محتوى إلكتروني، من خلال الجهود الكبيرة التي بذلها المعلمون والمعلمات في التفاعل مع طلابهم وطالبتهم.

شبكة قنوات «عين»

وخصصت شبكة قنوات «عين» 19 قناةً تلفزيونيةً تبث الدروس لجميع المراحل الدراسية على قمر «عربسات» خيارا متاحا لجميع مراحل التعليم؛ ليتمكن الطلاب والطالبات خلالها من متابعة يومهم الدراسي من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 12:30 ظهراً، وتُعاد طوال اليوم، وكذلك على رابط قناة «عين» على يوتيوب على مدار الساعة، وبوابة «عين» المخصصة لتقديم المواد الإثرائية الرقمية كما قدمت الوزارة المنصات التعليمية التفاعلية، وتشمل منظومة التعليم الموحد بواسطة الموقع الإلكتروني وتطبيق خاص للهواتف الذكية، إلى جانب بوابة المستقبل التي تغطي 3700 مدرسة في 33 إدارة تعليم، كما كلفت وزارة التعليم 127 مشرفاً ومعلماً لإيصال الدروس اليومية للطلاب والطالبات من خلال 19 قاعةً دراسيةً، لتقديم 112 مادةً تعليميةً لجميع المراحل.

عودة المبتعثين من الخارج

ساهمت ‫وزارة التعليم مع الجهات ذات العلاقة ضمان عودة آمنة‬ للمواطنين من الخارج خلال شهر رمضان المبارك..

وقضى القرار باستمرار صرف المخصصات المالية، والتأمين الطبي، وبدل العلاج على المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم بما في ذلك الذين تم إيقاف الصرف عنهم، أو الذين انتهت بعثتهم وما زالوا في بلد الابتعاث.

وشمل القرار عدم إيقاف الصرف على المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم أياً كان سبب الإيقاف مع صرف مخصص مالي لمدة شهر مساوٍ لمكافأة المبتعث مع مرافقيه لمن غادروا سكنهم، ومَنْ تخرج وانتهت بعثته ولا يزال في بلد الابتعاث ولم يتمكن من العودة للمملكة، وللطلاب الذين تم إيقاف الصرف عنهم

، حيث هناك 31 ملحقية ثقافية تشرف على 92 ألف مبتعث منهم 33 ألفًا مع أسرهم موجودين في الخارج خلال الوقت الحالي إطــلاق الخدمة الإلكترونية للمواطنين بالخــارج الراغبيــن فــي العــودة (حضــن).

الورش والأبحاث

دشنت الوزارة ورشة عمل «تشخيص وعلاج كورونا» بحضور 562 باحثا وبحضور 70 باحثاً من المعنيين في تطوير الأدوات التشخيصية والعلاجية للفيروس، وبناء الفريق العلمي الذي سيتولى هذه المهمة.

مشاركة وزارة الصحة

بدأت وزارة التعليم استعداداتها لمواجهة فيروس كورونا في 1 فبراير بتوجيه من وزير التعليم، من خلال تحديث خطط الطوارئ ورفع الجاهزية والحملات التوعوية، وتهيئة المستشفيات والمراكز الصحية الجامعية لتتكامل مع جهود وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة، في 6 مستشفيات جامعية و77 مبنى للعزل لمواجهة «كورونا»

إصدار نشرات توعوية

تم إصدار نشرات توعوية معتمدة الجهات الصحية على هيئة أنفوغرافيك، وأفلام تتضمن أعراض المرض وسبل الوقاية منه وآلية التعامل مع المصابين به، إضافة إلى وضع دليل على موقع الوزارة يتضمن المحتوى الخاص بالجانب التوعوي لفيروس كورونا. والرياض شهدت توعية شاملة عن الفيروس بمعدل 4800 مدرسة، ما أدى لتوعية وتأهيل نحو 1150000 طالب وطالبة عن كيفية الوقاية من الفيروس.

التطوع ومبادراته

إيماناً بالمشاركة المجتمعية في دعم جهود الجهات المعنية للحد من انتشار فيروس ‫كورونا‬ حيث التطوع ثقافة تتفرد فيها المجتمعات ‏ويمثل العطاء وحب الوطن قاسماً مشتركاً بينهم.

فكان دور‏ ‫الكشافة في جميع إدارات التعليم في مناطق المملكة‬ قائم بمبادرات وطنية إنسانية وبتوجيه ومتابعة من وزير التعليم‬ بالمساهمة في تنظيف شاشات أجهزة الصراف الآلي وتعقيمها في طرقات المارة، وكذلك توزيع السلال الغذائية للأسر المحتاجة بالتعاون جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بتوزيع أكثر من 175 سلة غذائية. وكذلك توعية المواطنين والمقيمين بالإجراءات الصحية السليمة لـ ‫#الوقايهمنكورونا‬ وسط تكامل وتواصل مع القطاعات الأمنية المختلفة والصحة والأمانة ضمن ‫#كلنا_مسؤول إضافة إلى عدد من المبادرات في مجالات التدريب، والأنشطة الإثرائية، والتوعية الصحية، والتدريس عن بُعد، ومهارات العمل التطوعي، خلال جائحة.

القرار الحاسم

أخيرا كان القرار الحاسم والذي يدل على دراية ووعي، ويثبت أن الوزارة خلفها قيادات بالفعل قائدة حيث استبشر جميع الطلاب وأولياء الأمور بقرارات وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ والتي تضمنت نقل جميع الطلاب والطالبات للصفوف التي تليها، مع استمرار العملية التعليمية عن بعد. وإعلان 1.6 مليون طالب وطالبة أنهوا أكثر من 4,547,727 مليون اختبار إلكتروني بنجاح في الجامعات الحكومية والأهلي. وأخيرا نحن على ثقة بجهود وزارة التعليم في تحقيق ما فيه مصلحة الطالب والطالبة، ما قدمته وزارة التعليم في السعودية من جهود ممثلة في وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الذي بالفعل بتوجيهه ودعمه يعد دافعا أساسيا في استمرار عملية التعلم عن بعد وكل ما أنجز هو استمرار لجهود القيادة -أعزها الله- في التعامل مع الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا. وهذه الجهود تُنبئنا بالفعل أن التعليم في يد وزير أمين ونحن على يقين أن تعليمنا معه وبه سوف يصل لمبتغاه، ويكون في مصاف الدول المميزة وفقاً لصحيفة الرياض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.