وزارة التعليم تطلق مبادرة «المجتمعات البحثية».. وتوضح المكاسب

0

أطلقت وزارة التعليم مبادرة «المجتمعات البحثية» التي تتكون من مجتمع من الباحثين والباحثات في التعليم العام والعالي، سواء من العاملين في الوزارة وإدارات التعليم (مشرفين ومعلمين)، أو الجامعات من أعضاء هيئة تدريس، وطلبة دراسات عليا، وذلك لدعم الابتكار والدخول في المنافسات العالمية في هذا المجال.

وأوضحت الوزارة عبر موقعها الرسمي أنَّ دور المجتمع البحثي يتركز في تكوين شراكة بحثية بين جهاز وزارة التعليم، والجامعات والوسط التربوي ومراكز البحوث المحلية والدولية؛ من أجل خلق بيئة بحثية علمية ومنظمة ينتج عنها بحوث ودراسات وأوراق سياسات مدعمة بالدليل بحيث تساعد في دعم اتخاذ القرار.

وأضافت الوزارة أنَّ الهدف من هذه المجتمعات البحثية ربط العناصر البشرية البحثية ضمن نطاق موحد وإجراءات منظمة تدعم عمل البحوث بشكل علمي يلبي احتياجات وزارة التعليم، ويخدم الأهداف الاستراتيجية العليا؛ لتنمية مجال البحث العلمي.

وأكدت أنها تسهم في رفع الكفاءات والقدرات المهنية للباحثين لاستشراف مستقبل التعليم بالمملكة، وتأهيلهم ودمجهم في مجتمع بحثي نشط، حيث تمّ تشكيل فريق عمل من الباحثين في إدارة البحث والتطوير بمركز بحوث وسياسات التعليم لبناء سياسة لهذه المبادرة، وأهدافها وبرامجها، وكيفية تنفيذها ومتابعتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.