“تقويم التعليم” تناقش التصنيف السعودي للجامعات الحكومية والأهلية

0 226

ناقشت هيئة تقويم التعليم والتدريب التصور النهائي لبرنامج التصنيف السعودي لمؤسسات التعليم العالي المحلية، مع عدد من قيادات التطوير والجودة في بعض الجامعات السعودية، وأثره على تحسين أداء مؤسسات التعليم العالي، ودوره في تعزيز رؤية 2030 لضم عدد من الجامعات السعودية للتصنيف العالمي لأفضل 200 جامعة، استعداداً لمرحلة الإطلاق التجريبي للتصنيف السعودي لمؤسسات التعليم العالي في مرحلته الأولى.

وتدرجت رحلة تصميم برنامج التصنيف السعودي على خمس مراحل أساسية بدأت قبل خمسة أشهر بمرحلة المسح الأدبي لعدد 11 وثيقة محلية ودولية، وانتهت بمرحلة النقد والتحكيم لمصفوفة التصنيف السعودي للجامعات المحلية، وفقاً لمعايير ومنهجية خاصة بالتحكيم، يقوم بها 40 خبير محلي وأجنبي ، وأثمرت المناقشات وورش العمل عن المسودة النهائية لمصفوفة مجالات ومؤشرات التصنيف التي تضم 22 مؤشراً في 4 مجالات رئيسة وهي: جودة التعليم والتعلم، البحوث ونقل المعرفة، الشراكات المجتمعية، التدويل.

جاء ذلك خلال ورشة العمل الثانية التي أقامتها هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي “اعتماد”، يوم الاثنين 29 ذو القعدة 1441هـ، عن بُعد، لمناقشة التصنيف السعودي لمؤسسات العليم العالي المحلية (الحكومية والأهلية)، التي افتتحها المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور سهيل بن سالم باجمّال، وأدار ها المدير العام للإدارة العامة لبرامج التصنيف الدكتورة عبير بنت علي الحربي وفقاً لصحيفة الرياض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.