مسؤول تعليم: بدأنا توزيع الكتب منذ أسبوع وفقًا للإجراءات الاحترازية.. وهذه رسالتي لأولياء الأمور

0 2٬362

كشف عبدالملك بن محمد السليمان قائد مدرسة متوسطة ابن الحاجب، بمدينة الرياض، عن الخطط الخاصة بعملية التعليم عن بُعد مع عودة المعلمين والمعلمات، إلى جانب آلية تسليم الكتب للطلاب، مشيرًا إلى أنه تم تجهيز الجدول الدراسي وإدخاله في نظام نور.

وقال السليمان: «منذ اعتمدت وزارة التعليم نظام التعليم عن بُعد بسبب جائحة كورونا قمنا بتجهيز المدرسة لعودة الهيئة الإدارية، والتعليمية، وتواصلنا مع شركة الصيانة للوقوف على صيانة المدرسة وتنظيفها وتجهيزها». جاء ذلك خلال استضافته ببرنامج اليوم المذاع على على القناة السعودية الإخبارية.

وأضاف: «كذلك قمنا بإرسال رسائل لأوليا الأمور لتسليم الكتب علمًا أنّ الوزارة وفرّت وأمنت الكتب منذ فترة  في المدارس، وقمنا بتوزيع الكتب منذ الأسبوع الماضي ولله الحمد وفقًا للإجراءات الاحترازية».

وتابع: «كذلك قمنا بتجهيز الجدول الدراسي وأدخلناه في نظام نور إلى جانب الوقوف على أعمال التسجيل ثم بعد ذلك تم وضع آلية لعودة المعلمين واستقبالهم للطلاب الذين يواجهون مشكلات في منصة مدرستي وتوضيحها لهم وكل ذلك بمتابعة واهتمام من وزير التعليم الدكتور حمد آل شيخ وبمتابعة مستمر من مدير التعليم بالرياض الأستاذ حمد الوهيبي».

وفيما يتعلق بتجهيز الفصول التفاعلية وآلية تجهيزيها، أشار، إلى أن مدرسته تعتبر من المدار المتميزة في مدينة الرياض؛ حيث يشتمل كل فصل على تقنيات متعددة وجاهزة لأي طارئ تعليمي، مناشدًا اولياء الأمور بمتابعة أولادهم والدخول على منصة مدرستي والمتابعة أولًا بأول وزيارة المدرسة في حال وجود إشكاليات تواجههم من ناحية الدخول أو الاستفسار عن أي أيقونة بمنصة مدرستي.

وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، بدأت  توزيع المقررات الدراسية في 4700 مدرسة على مليون طالب وطالبة وسط إجراءات احترازية وقائية وضعتها المدارس ضمن خطة توزيع المقررات الدراسية.

وقام المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي بزيارة ميدانية لعدد من مدارس المنطقة للاطمئنان على إجراءات المدارس واستعداداتها لاستقبال الطلاب وأولياء الأمور لتنفيذ آلية تسليم المقررات الدراسية للطلاب وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية، وشارك في توزيع المقررات الدراسية.

وحثّ الوهيبي أولياء الأمور على أهمية الشراكة بين المدرسة والأسرة في نجاح العملية التعليمية عن بُعد من خلال منصة «مدرستي»، ومتابعة أبنائهم وبناتهم، وتوفير البيئة المناسبة لاستذكار دروسهم بما يعزز نجاحهم وتميزهم الدراسي، كما شدد للهيئة الإدارية والتعليمية على المشاركة الفاعلة في التواصل بين المدرسة وأولياء الأمور في نجاح العملية التعليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.