مصادر «عاجل»: 3 خطوات لاستفادة المرشدين الطلابيين من برنامج «تمكين»

0 199

كشفت مصادر ، اليوم الإثنين، عن حث وزارة التعليم المرشدين الطلابيين بضرورة الاستفادة من برنامج «تمكين»، للتدريب النوعي.

وأوضحت المصادر أن إدارة التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم أعدت ٣٣ برنامجًا تدريبيًّا، استكمالًا لبرنامج «تمكين»، الذي يركز على التدريب النوعي.

وحثت وزارة التعليم المرشدين الطلابيين على الاستفادة من البرامج النوعية والتسجيل وفق خطوات إجرائية محددة.

تشمل الخطوات: «الاطلاع على الإرشادات لتحديد الاحتياج التدريبي بما لا يزيد على ثلاثة برامج.. التنسيق مع مشرف التوجيه.. التسجيل عبر نظام المنجز لحضور الدورة.

وكانت وزارة التعليم قد وجّهت رسالة إلى المعلمين بمناسبة بدء الفصل الدراسي الثاني، قالت فيها: نثق في المعلمين والمعلمات ونعوّل عليهم لمواصلة روح الشراكة والتعاون والمسؤولية مع الأسر وأولياء الأمور، مع فصل دراسي جديد.

وأضافت الوزارة: نبدأ فصلًا دراسيًّا جديدًا نسطّر فيه قصص نجاحات جديدة لرحلتنا التعليمية، وننطلق بكل همة وإصرار لنستكمل عامًا دراسيًّا مليئًا بتحديات وتفاؤل ونسطر فيه قصص نجاحات جديدة بدأناها عن بُعد.

وتابعت: أكدنا قدرة المنظومة التعليمة وكفاءتها بمناهج متطورة ورؤية طموحة، واختتمت: صادق دعواتنا لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات بفصل دراسي جديد حافل بالنجاح والتفوق والسلامة للجميع.

يأتي هذا فيما أكدت متحدثة وزارة التعليم ابتسام الشهري، في وقت سابق، أن قرار استمرار عملية التعليم عن بُعد أو العودة للمدارس، سيتم اتخاذه عقب انتهاء الـ10 أسابيع.

وقالت متحدثة التعليم: «عمليات التقييم بدأت من هذا الأسبوع للتحقق مما يمكن أن نقدمه للطلاب بعد العشرة أسابيع بما يضمن صحتهم وسلامتهم، ونأخذ على عاتقنا: صحة الطلاب، وصحة المنسوبين، وسير العملية التعليمية».

وأضافت: «لكل قصة نجاح أبطالها، وأبطال قصة نجاح التعليم عن بُعد هم المعلمون والمعلمات، الذين نجحوا في ألا ينقطع التعليم عن كل بيت سعودي يومًا واحدًا، وشاركهم النجاح أولياء الأمور الذين ساعدوا المعلمين والمعلمات على استمرار هذا العطاء».

وعن قرار استمرار التعليم عن بُعد أو العودة للمدارس، قالت: «بعد انتهاء العشرة أسابيع، ستقرر الوزارة استمرار التعليم عن بُعد أو العودة للمدارس.. التعليم عن بعد سوف يستمر حتى بعد انتهاء كورونا، والتعليم عن بعد انطلاقة لعصر جديد في التعليم، وسيساعد الطلاب على استمرار التواصل مع المدرسين والطلاب».

وقالت: «إذا قررنا عودة الدراسة بالمدارس ورفض أولياء الأمور خوفا على أبنائهم؛ فهذا حقهم؛ لكن يجب أن يضعوا في الاعتبار أن هذا الأمر سيكلف الوزارة جهودًا مضاعفة لاستمرار التعليم عن بُعد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.