تحسين مكونات التقويم والقياس للارتقاء بالعملية التعليمية

0 150

أكد رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أهمية تحسين مكونات القياس والتقويم للارتقاء بالعملية التعليمية.

جاء ذلك خلال حلقة النقاش الافتراضية التي أقيمت أمس،لاتفاقية الشراكة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لدعم الهيئة في تقويم التعليم وتحسين استعمال البيانات وتكامل مكونات التقويم والقياس.

وأكد خلال الحلقة التى عقدت بعنوان «التوجهات الحديثة في التعليم والتدريب والحاجة لتكامل هيكل التقويم والقياس في المملكة»، أهمية التعاون والمشاركة في التوجهات الحديثة في التقويم والقياس، لتطوير وتحسين التعليم وفق التغيرات العالمية، لأهميتها على المجتمع. بدوره أوضح رئيس قطاع التعليم والمهارات بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إندرياس شلايشر، خلال الحلقة التي أدارها المشرف العام على الإدارة العامة للبحوث والبيانات بالهيئة الدكتور نياف الجابري، أن الرقمنة أثرت في التعليم بطريقتين الأولى تقديم العملية التعليمية (نتيجة للتحول إلى التعلم عن بعد)، والثانية التغيير في المعرفة والمهارات والمواقف والقيم المهمة المفترض وجودها لدى الطلاب للنجاح في اقتصادات المستقبل

وشاركت المحللة الأولى بقطاع الابتكار وقياس التقدم بمنظمة التعاون الاقتصادي ماري هيلين دومت في جلسة بعنوان: «الانتقال من الرؤية إلى المؤشرات وتصميم المؤشرات المناسبة» وفقاً لصحيفة المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.