شروط التسجيل في جائزة الابتكار الرقمي.. 500 ألف ريال تنتظر الأوائل

0 126

انطلقت اليوم “جائزة الابتكار الرقمي” في نسختها الأولى لدعم الأبحاث والاختراعات الرقمية في المؤسسات التعليمية والبحثية، وذلك في خطوة تهدف إلى تعزيز ثقافة الابتكار والبحث والتطوير الرقمي وتنمية القدرات الرقمية وفقًا لمستهدفات برنامج التحول الوطني وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

ويتنافس نخبة من الباحثين وحاملو براءات الاختراع الرقمية في نيل الجائزة؛ تحفيزًا للقدرات الرقمية وتحسينًا لمفهوم ريادة الأعمال والعمل على تحويل مشاريع الأبحاث والاختراعات الرقمية إلى نماذج أعمال رقمية من الممكن أن تصبح فرصًا تجارية ناجحة.

ويتنافس المتقدمون وفق مسارين للجائزة على جوائز يصل مجموعها إلى 500 ألف ريال وفق مسارين، المسار الأول لمشاريع الأبحاث الرقمية يشارك فيها أصحاب المشاريع البحثية من الباحثين والطلاب، ويبدأ يوم 6 أبريل المقبل ويمكن التقديم فيه من خلال الضغط على الرابط التالي (من هنا).

أما المسار الثاني سيكون مخصصًا لبراءات الاختراع الرقمية حيث سيشارك فيها حاملين براءات الاختراع، وجميع المسارين تهدف لتمكين وتحفيز هذه المسارات لتحويلها إلى نماذج أعمال رقمية جديدة، والذي يبدأ يوم 8 أبريل المقبل ويمكن التسجيل فيه من خلال الضغط على الرابط التالي (من هنا).

وكتبت وزارة التعليم، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال موقع “تويتر”،  بالشراكة بين وزارة التعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات انطلقت جائزة الابتكار الرقمي لتعزيز ثقافة الابتكار والبحث والتطوير الرقمي.”

وأوضحت جائزة الابتكار، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، شروط التسجيل في مسار الأبحاث الرقمية والتي تتمثل في التالي:

– أن يكون البحث في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات

– أن يكون البحث منسوب إلى احدى الجامعات السعودية

– أن يكون فريق البحث مكون من شخصين او أكثر، أحدهم على الأقل سعودي الجنسية

– أن يحل البحث مشكلة حالية في السوق وأن يكون قابل للتطبيق و النمذجة

– أن لا يكون تاريخ البحث قبل عام 2017 م

وبينّت جائزة الابتكار، متطلبات واشتراطات التسجيل في مسار براءات الاختراع الرقمية في الشروط التالية :

– أن تكون براءة الاختراع في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

– أن تكون براءة الاختراع منسوبه إلى احد الجامعات السعودية.

– أن تكون براءة الاختراع مسجلة في الهيئة السعودية للملكية الفكرية.

– أن تحل براءة الاختراع مشكلة حالية في السوق وأن تكون قابلة للتطبيق و النمذجة.

– أن تكون براءة الاختراع غير مستغلة تجاريًا.

وتأتي الجائزة التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم، وبالشراكة مع الهيئة السعودية للملكية الفكرية، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وبنك التنمية الاجتماعية، بهدف تحفيز ريادة الأعمال والابتكار والأبحاث الرقمية الباحثين والطلاب والرياديين.

كما تهدف لسد الفجوة بين الأبحاث العلمية والسوق عبر ربط الجهات البحثية والباحثين في المجالات المختلفة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مع الأسواق التجارية ومتطلباتها، وتمكين المشاريع البحثية وبراءات الاختراع من وصولها للأسواق بتحويلها إلى فرصة تجارية ناجحة، إلى جانب تحفيز الباحثين والمخترعين لرفع عدد براءات الاختراع والملكيات المسجلة في المملكة، والمساهمة في رفع المؤشرات العالمية للمملكة والمرتبطة في الأبحاث والاختراعات الرقمية.

وكشف موقع جائزة الابتكار، عن الجوائز المالية للخمس جوائز الأولى التي سيتم اختيارها في للفوز بالمسابقة في كلا من المسارين على حدة، وذلك على النحو التالي:

80,000  ريال – جائزة الفائز بالمركز الأول

60,000  – ريال – جائزة الفائز بالمركز الثاني

50,000  ريال – جائزة الفائز بالمركز الثالث

40,000  ريال – جائزة الفائز بالمركز الرابع

20,000  ريال – جائزة الفائز بالمركز الخامس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.