جامعة الأميرة نورة تستضيف اجتماع مسؤولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون

0

استضافت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، اليوم، “عن بُعد” الاجتماع “الثامن عشر لمسؤولي التعليم الإلكتروني، بجامعات ومؤسسات التعليم العالي، بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي”، الذي تعقده أمانة لجنة مسؤولي التعليم الإلكتروني، بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول المجلس، بحضور معالي رئيسة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، الدكتورة إيناس سليمان العيسى، وأمين لجنة أمناء العمل المشترك لدول مجلس التعاون الدكتور محمد مسلم المهري، وممثلي الجامعات الخليجية.
وأوضحت رئيسة الجامعة في كلمتها خلال الاجتماع, أن إبداع الطاقات البشرية، والبنية التحتية الجيدة، والإرادة القوية من صناع القرار، أسهمت في استمرارية التعليم عن بعد، وهو ما أصبح اليوم واقعا نتناقش حوله، وبات خيارا يدور في إستراتيجيات التعليم للوصول به لمستوى عال من الجودة وسهولة الوصول, مشددة على أن العلم مسؤولية أخلاقية قبل كل شيء ، ويجب أن نتشارك في صياغة مفهوم أخلاقي للممارسات التقنية بما يسهم في الحفاظ على الثقافة والقيم الأساسية، ويعزز من انتماء الفرد لمجتمعه ووطنه ودينه.
من جانبه أفاد أمين لجنة مسؤولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول المجلس، القائم بأعمال نائب مدير جامعة الكويت للخدمات الأكاديمية المساندة الدكتور عبد الله المطوع أنّ هذا الاجتماع يُركز على تعزيز دور الدول الأعضاء في الاستفادة من التجارب المكتسبة وتطويع التكنولوجيا الحديثة في تلبية الاحتياجاتِ لاسيَّما في ظل مرور العالم أجمع بجائحة كورونا المستجد الذي انعكسَ أثرهُ على شعوبِ الخليج ومنطقتها.
وتضمن الاجتماع عقد حلقة نقاش بعنوان “قيادة التعلم الإلكتروني بعد كوفيد- 19 : الأدوار والمسؤوليات” تهدف إلى تبادل الخبرات والتعاون بين الجامعات حول موضوع كوفيد 19 وأثره على التعليم الجامعي من ناحية الاهتمام بالتعلم الإلكتروني، وآليات الاستفادة من التقنيات والخدمات الخاصة بالتعليم الإلكتروني لتطوير وتقديم تعلم عبر “الإنترنت” بشكل كامل أو مدمج لخدمة الطالب ليس في فترة الجائحة فقط وإنما العمل على أن تكون من ضمن الخطط الإستراتيجية القادمة.
وأدارت حلقة النقاس أستاذ تكنولوجيا التعليم المشارك ,مستشارة كلية التربية في الجامعة الدكتورة أفنان العييد، وشارك فيها ٦ متحدثين من دول المجلس وهم : مستشار المركز الوطني للتعليم الإلكتروني بالمملكة العربية السعودية ، الدكتور بندر العامر، وأستاذ قسم هندسة وعلوم الحاسب من جامعة قطر، الدكتورة سمية العاضيد، ومديرة مركز التعليم الإلكتروني بجامعة الكويت اعتماد الكندري، ومستشار وزير التعليم العالي، مدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي بدولة الإمارات الدكتور محمد بني ياس، ومديرة مركز التعلم الإلكتروني بجامعة البحرين الدكتورة فيّ آل خليفة، ونائب مدير مركز تقنيات التعليم للتطوير التعليمي بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان سالم الوائلي.
وتأتي استضافة الجامعة لهذا الاجتماع إيمانًا منها بأهمية التعليم الإلكتروني في مواكبة التغير المتسارع، وضرورته الحتمية في ظل الظروف والجوائح الطارئة لضمان استمرارية التعلم واستدامته وارتقائه وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.