المعلم أحمد حسين المالكي يتحدث عن فوزه بجائزة «محمد بن زايد»

0

جاء حصول المعلم أحمد حسين جابر المالكي من مكتب تعليم الداير جائزة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم في دورتها الثالثة، تأكيدًا على تميزه، حيث حصل المالكي، على الجائزة تتويجًا لمسيرته المهنية المتميزة؛ حيث قدَّم أكثر من 10 مبادرات منها مبادرات بشأن البيئة التعليمية، وأخرى تخص الطالب والأسرة والمجتمع والوطن.

ويرى أحمد حسين المالكي أن التعليم الإلكتروني أصبح بمشاركة أسرية متميزة من خلال وسائل التواصل والتقنيات الحديثة في المملكة التي أصبحت متميزة ورائدة في هذا المجال.

ويتواصل العديد من الطلاب، بعد تخرجهم، يتواصلون مع المالكي، بعد أن أصبح منهم الأطباء والمبتعثين إلى خارج المملكة.

يقول أحمد حسين المالكي لـ«الإخبارية»، إن بدايتي مع تلك الجائزة كانت عام 2017 مع انطلاق دورتها الأولى وشاركت ضمن أفضل معلم على مستوى الخليج، ومرت الجائزة بعدة مراحل منها التقديم الإلكتروني والتقييم المكتبي والتقييم النهائي.

وتابع أحمد حسين المالكي: حظينا برحلة تجريبية إلى سنغافورة في 2019، وكانت تلك الرحلة حافزًا لي ولزملائي، وفي عام 2020 شاركت بالجائزة في دورتها الثالثة وحققت الإنجاز، مشيرًا إلى اهتمام حكومة المملكة بالتعليم وبالمعلم بشكل خاص.

وكانت جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، أعلنت فوز المعلم بمدرسة الحجفة الابتدائية (بنين) بإدارة التعليم بمحافظة صبيا، أحمد حسين جابر المالكي، بالجائزة، وأوضح المالكي أنه قدم مبادرات عديدة أهمها «تحدي القراءة» نظرًا لأهميتها في تنمية مهارات الطالب في التفكير والاستماع والتحدث.

من جهتها قدمت وزارة التعليم التهنئة للمالكي بفوزه بجائزة أفضل معلم خليجي، عبر حسابها بتويتر، معتبرة أنه «إنجاز جديد للوطن»: قائلة: «في إنجاز جديد للوطن؛ تهنئ وزارة التعليم المعلم أحمد حسين المالكي من إدارة تعليم صبيا بفوزه بجائزة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.