«عاجل» تنشر خطة التدريس المطوَّرة.. تعليم الدفاع عن النفس للبنات ومهارات أسرية للبنين

0

وزارة التعليم تتجه لتدريس مقررات جديدة ضمن حزمة التغييرات التي استحدثتها الوزارة منذ إقرار نظام الفصول الدراسية الثلاثة الذي سيدخل حيز التنفيذ بدءًا من العام الدراسي القادم والذي سينطلق أواخر أغسطس الجاري.

وسيشهد العام الدراسي الجديد، توسيع نطاق تدريس مادة المهارات الحياتية والأسرية لتشمل البنين بعد أن كانت تلك المادة حصرًا ضمن مناهج البنات، فيما جرى توسيع نطاق مادة التربية البدنية واللياقة الصحية والدفاع عن النفس لتشمل البنات، فضلًا عن تدريس مواد جديدة مثل المهارات الرقمية والتفكير الناقد وتدريس مواد الهوية الوطنية في المدارس العالمية والمدارس الأهلية المطبقة للبرامج التعليمية الدولية.

وبحسب لائحة الخطط الدراسية المطورة لنظام الفصول الدراسية الثلاثة التي اطلعت «عاجل» على نسخة منها، فقد شمل التطوير في الخطط الدراسية الجديدة إضافة مواد جديدة وتقديم تدريس مواد أخرى بناءً على احتياجات كل مرحلة وصف دراسي وشمل ذلك على تدريس اللغة الانجليزية بدءًا من الصف الأول الابتدائي.

وسيتم إضافة مادة التفكير الناقد في الصفين الثالث المتوسط والأول الثانوي، وإضافة مادة الدفاع عن النفس بدءًا من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث متوسط، وتوسيع نطاق تدريس مادة المهارات الحياتية والأسرية لتشمل البنين بعد تعديل اسمها ليلائم تدريسها البنين والبنات، وإضافة إلى توسيع نطاق تدريس مادة التربية البدنية واللياقة الصحية والدفاع عن النفس لتشمل البنات.

كما تضمن التطوير في الخطط الدراسية زيادة ساعات التعلم لمواد العلوم والرياضيات بما يتفق مع تهيئة الطالب للاختبارات الدولية، وإعادة توزيع الوزن النسبي للمواد الدراسية بناء على الاحتياج الفعلي لتحقيق أهداف تدريس كل مادة تعليمية.

ويتم إضافة إلى تطوير وإثراء المناهج بإضافة التعليم الإلكتروني النشط المتزامن وغير المتزامن بوصفه مكونًا أساسًا ضمن الخطط الدراسية واحتسابه متطلبًا ينفذ في كل مرحلة وصف، وكذلك تقسيم السنة الدراسية إلى ثلاثة فصول مدة كل فصل دراسي 13 أسبوعًا بما يدعم زيادة أيام التدريس وإتاحة المزيد من الوقت لتنفيذ التطبيقات الداعمة لعمليات التعلم.

وتشمل الخطط الدراسية المطورة، بدء تطبيق خطة السنة الأولى المشتركة في مسارات المرحلة الثانوية، وزيادة العناية بالقرآن الكريم من خلال نشاط مصحف مدرستي وإقرار خطة نشاط حفظ إضافية مختلفة عن الخطة الأساسية المعتمدة، وتطوير خطط المدارس السعودية في الخارج لتصبح خططًا مماثلة لخطط التعليم العام بما يتوافق مع التعديلات التي تتطلبها طبيعة تلك المدارس، وكذلك تطوير خطط مدارس تحفيظ القرآن الكريم لتكون مماثلة لخطط التعليم العام بما يتناسب مع طبيعة تلك المدارس وبما يدعم تحقيق أهدافها في حفظ القرآن الكريم وتجويد تلاوته.

وتتضمن الخطط المطورة على تطوير الخطط الدراسية للتربية الخاصة بما يتناسب مع خصائص الطلاب ذوي الإعاقة، وذلك بإضافة مواد جديدة وهي (اللغة الانجليزية – المهارات الرقمية – الدراسات الاجتماعية) لزيادة فرص التعلم وتحسين نواتجه، وتكييف المقرر الدراسي بما يتواءم مع أهداف الخطة التربوية للطلاب ذوي الإعاقة، وتعزيز تطبيق التقنيات وطرق التواصل البديلة لتناسب تدريس الطلاب ذوي الإعاقة، والالتزام بتطبيق الخطة التربوية الفردية لكل طالب من ذوي الإعاقة، والالتزام بتطبيق المذكرة التفسيرية للائحة تقويم الطلاب ذوي الإعاقة عند تقييمهم.

يأتي تدريس مواد الهوية الوطنية في المدارس العالمية والأهلية المطبقة للبرامج التعليمية الدولية ضمن حرص الوزارة على تجويد تدريس مواد الهوية الوطنية تحقيقًا للقيم المستهدفة في تطبيق مواد الهوية الوطنية وبما يضمن توحيد هذه المقررات وخططها الدراسية لتحقيق الأهداف وهي ترسيخ قيم ومبادئ العقيدة الإسلامية لدى الطلاب المسلمين في المدارس العالمية والأجنبية ونشر الوعي بمبادئ الدين الإسلامي للطلاب غير المسلمين، وتعزيز المواطنة والتطور الشخصي والأخلاقي والاجتماعي والثقافي والاعتزاز بالوطن وتاريخه وثقافته وثقافة المجتمع السعودي وثوابته الفكرية في المدارس العالمية والأجنبية، وتعزيز قيم التعايش والتفاعل واحترام الثقافات والحضارات الأخرى، والتعريف بتاريخ وجغرافية المملكة العربية السعودية وحضارتها وانجازاتها.

وهذه النسخة كما- ذكرت الوزارة- هي الإصدار الأول من دليل الخطط الدراسية المطورة ولأهمية المراجعة والتقييم بعد التطبيق فمن المتوقع إصدار نسخة جديدة للعام 1444 هـ، تتضمن المرحلة الثانية من تطوير الخطط الدراسية وتراعي نتائج تقويم تطبيق الخطط المطورة الواردة في دليل الوزارة للنسخة الحالية المزمع تنفيذها في العام الدراسي 1443 هـ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.