نائب وزير التعليم المكلّف يدشّن البرنامج التأهيلي لقائدات كشافة الوزارة ويشيد بدور المرأة السعودية في العمل الوطني الاجتماعي والإنساني

0

برعاية معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ، دشّن معالي نائب وزير التعليم المكلف د.سعد آل فهيد اليوم البرنامج التأهيلي لقائدات كشافة وزارة التعليم، وحزمة الدورات التدريبية المصاحبة التي تستهدف تأهيل القيادات الكشفية النسائية لممارسة العمل الكشفي في جميع الإدارات التعليمية بالمناطق والمحافظات، وذلك بحضور رئيسة لجنة فتيات الكشافة السعودية سمو الأميرة سما بنت فيصل بن عبدالله آل سعود. وقال معالي نائب وزير التعليم المكلّف في كلمته الافتتاحية: “إن البرنامج التأهيلي لقائدات كشافة وزارة التعليم يُعد الأول من نوعه في تاريخ كشافة الوزارة، ويتواءم والاهتمام الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –أيدهما الله- بالمرأة؛ لضمان زيادة مشاركتها في سوق العمل، ومساهمتها الفاعلة في التنمية الوطنية”، منوهاً بإعداد الفتاة السعودية للمشاركة بالأنشطة الكشفية كعنصر فاعل في خدمة مجتمعها ووطنها. وأضاف د.آل فهيد أن النشاط الكشفي يُمثل قطاعاً حيوياً تربوياً في بناء الشخصية المتكاملة للإنسان، وتنمية المجتمع، إلى جانب المشاركة والتفاعل مع الأحداث والمناسبات الوطنية، والتكامل مع مؤسسات الدولة في مواجهة التحديات والأزمات، مما يعكس قيم وثقافة المجتمع السعودي في خدمة الإنسانية، ونشر السلام، والتعايش، والانفتاح على العالم. وأشار د.آل فهيد إلى أن نشاط الفتيات في الكشافة لا يقل أهمية عن مشاركة الشباب، حيث أن الجميع شركاء في خدمة الوطن والمساهمة في تطويره، مشيداً بما قدمته فرق فتيات الكشافة من خدمات كشفية في العمل الوطني الاجتماعي والإنساني، مقدماً الشكر لسمو الأميرة سما آل سعود، وجمعية الكشافة السعودية على الجهود والرعاية لفتيات الكشافة السعودية. وأوضحت سمو الأميرة سما بنت فيصل بن عبدالله آل سعود أن البرنامج التأهيلي لقائدات كشافة وزارة التعليم يُعد استكمالاً وتطويراً للمنجزات الكشفية النسائية في المملكة، والتي قدمت خلالها المنتسبات للحركة الكشفية خدمات للمجتمع في مجالات متنوعة، وذلك بالتعاون بين اللجنة والقطاعات الكشفية على استكمال العمل، وتطوير النشاط الكشفي للفتيات بما يتواءم مع المتغيرات الحالية. ونوهت الأميرة سما بالبرنامج كخطوة مهمة في بناء قدرات المنتسبات للحركة الكشفية للفتيات بالمملكة، وتنظيمها وفق منهجية علمية، بما ينعكس على تطوير الحركة الكشفية، ويسهم في نشرها بجميع مناطق ومحافظات المملكة، واستدامة عضوية المنتسبات لها، مع الاحتفاظ بشخصية الحركة الكشفية وصفاتها المستقلة. ويستهدف البرنامج التأهيلي لقائدات كشافة وزارة التعليم تدريب 1344 متدربة من معلمات ومنسوبات الوزارة للعمل في النشاط الكشفي، بما يؤهلهن لاحقاً لإدارة وقيادة البرامج التدريبية بكفاءة وفق سياسة تنمية القيادات، وكذلك إطلاق حزمة من الدورات التدريبية بواقع 42 دورة، من خلال منصة تتكو “سما التدريبية”، وتستمر على مدار الفصول الدراسية الثلاثة للعام الدراسي الحالي. وتضمّن حفل التدشين عرضاً مرئياَ؛ للتعريف بمنجزات لجنة تأسيس فتيات كشافة وزارة التعليم خلال الفترة الماضية، وسلسلة الدورات الكشفية وآليات تنفيذها، وعرضاً تعريفياً بمنصة تِتكو “سما التدريبية”.​

نائب وزير التعليم المكلّف
الأميرة سما بنت فيصل بن عبدالله آل سعود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.