وزارة التعليم تشارك في يوم التطوّع العالمي وتواصل تفعيل البرامج والأنشطة لتمكين الطلبة من المشاركة التنموية في المجتمع

0

تُشارك وزارة التعليم في يوم التطوّع العالمي الذي يوافق الخامس من ديسمبر من كل عام؛ للارتقاء بالعمل التطوعي وتحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030  المتمثلة في تشجيع العمل التطوعي وزيادة أعداد المتطوعين. وتحتفي وزارة التعليم باليوم العالمي للتطوّع من خلال تفعيل حزمة من البرامج والأنشطة في قطاعات التعليم العام والتعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني؛ مستهدفةً تثقيف الطلبة وتقديم الرسائل التوعوية بأهمية العمل التطوعي وما يمثله  من دور كبير في المساهمة في التنمية الاجتماعية، وزيادة أعداد المشاركين في مجال العمل التطوعي، إلى جانب زيادة البرامج والأنشطة التطوعية وفق أحدث الممارسات العالمية المبتكرة. وأطلقت وزارة التعليم مبادرة سفراء التوعية التطوعية لطلبة الجامعات الحكومية، والتي تتضمن مفاهيم الحماية من الوقوع في براثن المخدرات والسموم والمؤثرات العقلية والتوعية بأضرارها ومخاطرها، حيث تهدف المبادرة؛ لزيادة الأنشطة التطوعية بين أوساط الطلاب والطالبات في الجامعات السعودية وفق أحدث الأساليب المبتكرة، وزيادة أعداد المشاركين في الأعمال التطوعية عبر مسارين، هما: سفراء التوعية التدريبي وسفراء التوعية للمشاريع. وتعزز التعليم جهودها في العمل التطوعي ضمن التوجه الوطني لتحقيق مستهدفات رؤية 2030، حيث يمثل التطوع دوراً محورياً في كافة المجالات، لاسيما في تعزيز التنمية الاجتماعية، ورفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين، إلى جانب اكتساب المتطوعين مهارات جديدة تساعدهم على التواصل الفعال مع بقية أفراد المجتمع.

وزارة التعليم في يوم التطوّع العالمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.