د.آل فهيد: ذكرى يوم التأسيس تعزز العمق التاريخي والحضارة الإنسانية على مدى ثلاثة قرون للدولة السعودية

0

 قدم معالي نائب وزير التعليم المكلّف د.سعد بن سعود آل فهيد التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- بذكرى يوم التأسيس، وما تحمله من معاني الولاء والانتماء والاعتزاز بجذور الوطن الراسخة في عمق التاريخ والحضارة الإنسانية على مدى ثلاثة قرون، وما يرتبط بها من معانٍ جوهرية تاريخية تروي أمجاد وبطولات وعراقة وطننا.وعدّ معاليه الاحتفال بيوم التأسيس في 22 فبراير من كل عام مناسبة غالية على كل مواطن ومواطنة؛ لاستذكار التاريخ المضيئ لتأسيس وطننا الغالي، وما بذله أئمة وملوك الدولة السعودية وأبناء الوطن من جهود وتضحيات في سبيل بناء وتوحيد هذه البلاد المباركة، كما أنه يمثل يوم البناء لوطن عظيم ومجتمع واعٍ يعتز ببلاده وقادته، وينافس عالمياً من أجل رفع رايتها عالياً، بما يساهم في تعزيز الشعور بالانتماء للوطن ورموزه، والارتباط الوثيق بين المواطنين والقيادة الرشيدة –أيدها الله-. وقال د.آل فهيد إن ما وصلنا إليه اليوم من نجاح وتقدم وازدهار في ظل الدولة السعودية المباركة وُضعت أولى لبناته في يوم التأسيس وممتد حتى الآن تحت راية خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله-، لاسيما في قطاع التعليم، الذي يشهد تطوراً ملحوظاً، ونجاحاً كبيراً على جميع الأصعدة، وحصوله على الإشادات الدولية التي تؤكد على اهتمام بلادنا ببناء الإنسان وتعليمه وزيادة معرفته.وأضاف آل فهيد أن يوم التأسيس مناسبة وطنية خالدة نتذكّر فيها المنجزات التي تحققت منذ 1727م، والمراحل التي مرت بها الدولة، والتحديات التي واجهتها وتغلبت عليها؛ لتصنع نهضة تنموية وحضارية وثقافية، مشيراً إلى أن وزارة التعليم وبتوجيه من معالي الوزير تحتفي بهذه المناسبة من خلال إقامة وتنظيم العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة حضورياً وعن بُعد في كافة قطاعات الوزارة ومدارس التعليم العام والجامعات وكليات المؤسسة العامة لتدريب التقني والمهني والملحقيات الثقافية؛ لتعزيز الوعي والمعرفة لدى النشء بتاريخ وامتداد الدولة السعودية والمعاني والقيم المرتبطة بتأسيس البلاد.​

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.