وزارة التعليم تنظّم ملتقى القيادات الأكاديمية لتعزيز كفاءة قادة الجامعات وإعدادهم للمستقبل

0
نظمت وزارة التعليم اليوم فعاليات ملتقى القيادات الأكاديمية في دورته الأولى بالرياض، وذلك على مدى يومين، بعنوان: “تطوير القيادات الأكاديمية الفعّالة”، بحضور رؤساء الجامعات، وأكثر من (800) شخصية قيادية من الجامعات السعودية.
وقال معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار د.محمد بن أحمد السديري في كلمته بافتتاح فعاليات الملتقى: “إن وزارة التعليم وقطاع التعليم الجامعي يسعيان بشكل مستمر إلى تطوير القيادات الأكاديمية، بالتعاون مع الجامعات والخبراء الدوليين في مجال القيادة الأكاديمية، والتي تمتلك من الخبرات والممارسات المثلى ما يمكنها من تحقيق مستهدفاتها، والتي تتوافق مع الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 في الدعم والاهتمام بقطاع التعليم الجامعي”. 
وأضاف معاليه أنه انطلاقاً من دور التنافسية في رفع مستوى جودة الأداء بجامعات المملكة وتعزيز كفاءتها، فإن وزارة التعليم تسعى من خلال هذا الملتقى إلى طرح ومناقشة أهم الأساليب الحديثة في القيادة الأكاديمية ضمن الجلسات الحوارية، وورش العمل التي تتناول تطوير القيادات، وذلك بالتعاون مع نخبة من الخبراء المحليين والدوليين في هذا المجال، بما يسهم في اكتساب الخبرات وتبادل وتعزيز الجوانب المعرفية للقادة الأكاديميين في الجامعات، وتطوير مهاراتهم القيادية، وتقدّم الجامعات السعودية في التصنيفات الدولية، إضافةً إلى تمكين الطلبة من إحراز نتائج متقدمة في تعليمهم، مقارنةً بمتوسط النتائج الدولية في التحصيل الدراسي والبحث والابتكار. 
واختتم نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار بتقديم الشكر للمشرف العام على مركز إعداد القيادات الجامعية وفريق العمل على إقامة هذا الملتقى وتنظيمه، لاسيما، وأنه يأتي في وقت مهم يتطلب إحداث التطوير المطلوب والنقلة النوعية لقيادات الجامعات وإعدادها للمستقبل. 
ويتضمن ملتقى القيادات الأكاديمية إقامة عدد من الجلسات الحوارية والورش التطويرية، بالتعاون مع نخبة من الخبراء المحليين والدوليين في هذا المجال، يتم خلالها تسليط الضوء على أهمية تطوير وإدارة أداء القادة في تعزيز الفعالية لدى الجامعات، والتعرّف على أهم السمات والجدارات للقائد الأكاديمي الفعّال، إلى جانب تهيئة البيئة الملائمة للاستثمار والتطوير في معارف ومهارات وقدرات القيادات الأكاديمية؛ لتعزيز الفعالية لدى الجامعات السعودية، وكذلك أفضل الممارسات في تقييم أداء القادة الأكاديميين، ودور مجلس الأمناء في تقييم الأداء، وإستراتيجيات تحقيق الأداء العالي.
​​PHOTO-2022-11-06-17-51-22.jpg
PHOTO-2022-11-06-17-51-23.jpg

PHOTO-2022-11-06-17-31-359.jpg

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.